الإيجاز السوداني – The Sudanese Brief – November 2017

ياسر زيدان*

ماذا تعني حالة الطوارئ :

– نعلم ان السطات تنقسم الى ثلاث سلطات : تنفيذية (الرئيس) تشريعية (الكونغرس) قضائية (القضاء ككل و المحكمة الدستورية)
– و لكن في حالات الطوارئ يتاح للرئيس أن يتجاوز السلطة التشريعية بعد اخطار الكونغرس في حالات معينة.
 – ينص قانون الطوارئ الأمريكي أنه يمكن للرئيس اعلان منظقة معينة خاضعة للطوارئ يحث يتعامل معها الرئيس بسلطات تنفيذية أكبر ( مثل حالة الطوارئ فيما يخص السودان – و حالة الطوارئ فيما يخص فزويلا).
– يقوم الرئيس باخطار الكونغرس كل عام قبل تجديد حالة الطوارئ.
– تمديد لحالة الطوارئ التي تخص السودان لان حسب قانون الطوارئ الامريكي يسمح للرئيس بممارسة سلطات تنفيذية دون الرجوع للكونغرس في حالة الطوارئ.
– لذلك كانت العقوبات قرارات تنفيذية من الرئيس و ليس الكونغرس  و رفع العقوبات أيضا قرار تنفيذي من الرئيس .

هل لهذا التمديد أثر على قرار رفع العقوبات الأخير أوائل أكتوبر؟

لا.
هذا تمديد لصلاحيات الرئيس يحصل كل سنة.
مثال : لم يكن بوسع الرئيس رفع العقوبات دون الرجوع للكونغرس لولا وجود قانون حالة الطوارئ فيما يخص السوادن.
 قرار فرض العقوبات  من اختصاصات الكونغرس و لكي يكون من اختصاصات الرئيس أصدرت حالة طوارىء فيما يخص السودان. و بذلك أصبح من المتاح للرئيس فرض عقوبات دون الرجوع للكونغرس و كذلك رفع العقوبات دون
الرجوع للكونغرس كما حصل قريبا
هذا القرار ليس تراجعا عن قرار رفع العقوبات بل حفظ لسلطات الرئيس بكل ما يتعلق بالسودان.
____________________________________
*قائد فريق أبحاث السياسات والإستراتيجية بمعهد الغد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *